الصفحـــة الرئيســة
   تعــرف عـلى الشيـخ
   المكتبـــة العلميـــة
   آراء ومقــــــالات
   الفتـــــــــاوى
   الصوتيــــــــات
   منبــــر الجمعـــة
   جــدول الـــدروس
   تواصــل مـع الشيـخ

194710483 زائر

  
 
 
 

عنوان الفتوى

حلق اللحية

رقم الفتوى  

13573

تاريخ الفتوى

27/11/1426 هـ -- 2005-12-28

السؤال

هل حلق اللحية حرام؟ .

الإجابة

النبي عليه الصلاة والسلام هو الذي بين لنا طرق الهدى، والرسول عليه الصلاة والسلام هو الناصح الأمين، وكل ما أمر به الله ورسوله فهو واجب، ما لم يأت دليل يصرفه عن الوجوب إلى الندب، وكل ما نهى عنه الرسول عليه الصلاة والسلام فهو محرم ما لم يرد دليل يصرفه من التحريم إلى الكراهية، إذا تبين ذلك فإن الرسول عليه الصلاة والسلام قد نهى عن حلق اللحية، وأمر بإعفائها ولم يبق الأمر مجرداً، بل جاءت علة تؤكد الوجوب، لو كان الأمر مجرد لكان الدليل يفيد الوجوب، فكيف وقد علل الرسول عليه الصلاة والسلام بعلة تؤكد الوجوب، فقال عليه الصلاة والسلام: (( أحفوا الشوارب وأعفوا اللحى)) ثم قال: (( ولا تشبهوا بالمجوس )) القاعدة المعروفة في الشريعة، أن التشبه بالكافرين محرم مطلقاً، لأن النبي عليه الصلاة والسلام قال: (( من تشبه بقوم فهو منهم ))، فالرسول عليه الصلاة والسلام نهى عن حلق اللحية، وأمر بتركها وأمر بقص الشارب، وعلل ذلك بمخالفة المجوس، و في حديث آخر مخالفة المشركين، فدل ذلك على أن إطلاق اللحية فرض على المسلم، ليس الأمر فيه خيرة، قال الله عز وجل: ((وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ)) (الاحزاب:36) ويقول الله عز وجل: ((فلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ)) (النور:63) يعني أمر النبي صلى الله عليه وسلم فيعصونه ((أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ)) (النور:63)، ومن أطلقها طاعة لله ورسوله فهو مثاب على ذلك.

رجوع طباعة إرسال